أقام صاحب السيادة الميتروبوليت غطاس هزيم الجزيل الاحترام، وبمعاونة المتقدم في الكهنة الأب يونان الفريد كاهن رعية بغداد، القداس الإلهي في كاتدرائية القديس جاورجيوس في بغداد بمناسبة عيد ختانة الرب يسوع وعيد القديس باسيليوس الكبير وتذكار رأس السنة الميلادية وذلك يوم الاثنين 01/01/2018.

وفي عظته عايد سيادته كل من اتخذ من القديس باسيليوس شفيعاً له، وأكد أن السنة الجديدة لن تكون جديدة إلا إذا تغيرنا من الداخل نحن من مسحنا للرب بالميرون المقدس والمرسلين في هذا العالم لنكون يده فيه، المهم هو الإنسان فهو الفاعل إما سلباً أو إيجاباً  وهو المتغير والمغير.

وختم سيادته" لندع النعمة تفعل بِنَا بنعمته فضيلة وليروا أعمالكم الصالحة فيمجدوا أباكم الذي في السماء".

وقد استقبل راعي الأبرشية سيادة رئيس الأساقفة شليمون وردوني المعاون البطريركي لكنيسة الكلدان لتقديم التهنئة بالأعياد المجيدة في دار المطرانية ببغداد، وبدوره توجه سيادة الميتروبوليت غطاس هزيم الجزيل الاحترام برفقة المتقدم في الكهنة الأب يونان الفريد كاهن الرعية إلى الكنيسة الشرقية القديمة في العراق والعالم حيث قدّموا التهاني لبطريركها مار آدي، ولبطريرك الكنيسة الكلدانية لويس رافائيل الأول ساكو، وللسفير البابوي في بغداد متمنين للجميع ميلاداً مجيداً وعاماً مليئاً بالخير والسلام.

وكل عام وأنتم بخير